الإطار النظري هو جميع الأبحاث النظرية التي تعتمد على مصادر المعلومات الموثوقة، ويحتوي على الآراء والتوجهات الفلسفية والفكرية، ويدل على الخطوات التي يسلكها الباحث في البحث، ويأتي عادةً بعد التمهيد.

أهمية الإطار النظري للدراسة

  1. ركن أساسي من أركان البحث العلمي لذلك يبنى عليه كل البحث. 
  2. تحديد طبيعة أسئلة البحث. 
  3. ارتباطه ارتباطًا وثيقًا بمشكلة الدراسة. 
  4. توجيه لاختيار خطة تصميم الدراسة بالإضافة إلى ذلك تحليل البيانات. 
  5. وضع منهج مناسب لطبيعة الدراسة.
  6. التعرف إلى مفاهيم البحث بالإضافة إلى ذلك عملياته.
  7. التحليل وكتابة النتائج.  
  8. جمع البيانات والنتائج التي يتم استخدامها في توسيع النتائج البحثية. 
  9. التعريف بمتغيرات الدراسة المستقلة بالإضافة إلى ذلك التابعة.
  10. تفسير متغيرات الدراسة من خلال الأدلة العقلية المنطقية.
  11. توضيح جوانب الاستفادة من المتغيرات بالإضافة إلى ذلك تطبيق نتائجها. 

أهداف الإطار النظـري

  1. بيان وجهات النظر التي لها علاقة بموضوع الدراسة.
  2. مساعدة الباحثين على تلخيص الأبحاث السابقة مع تقييمها مع موضوع الدراسة.
  3. المساعدة على التفكير في النظريات؛ بغرض فهم طرق التحقيق بالإضافة إلى ذلك تحليلها وتصميمها في العلاقات داخل الدراسات البحثية. 
  4. إعطاء تحليل دقيق للدراسات السابقة.
  5. تحديد الثغرات والتناقضات في الدراسات السابقة.

مكونات الإطار النظـري

  • أهمية الدراسة: وهو بيان الإضافة العلمية للدراسة حول مشكلة الدراسة، ويتم الإجابة عليه من خلال التالية:
  1. ما الفائدة العلمية من الدراسة؟ 
  2. كيف يمكن تطبيق الدراسة من الناحية العلمية؟ 
  3. ما مبرر إجراء الدراسة؟
  • أهداف الدراسة: وهي النتائج النهائية التي يُتوقع من الباحث الوصول إليها في نهاية الدراسة.
  • منهج الدراسة: هو عبارة عن عدد من الطرق التي يقوم الباحث باتباعها في أسلوب جمع المعلومات، ومن ثم يتم وضعها في تصنيفات، ومن ثمّ استعمال الوسائل الإحصائية في تحليلها.
  • فرضيات الدراسة: هي مجموعة العناصر التي يقوم الباحث بوضعها كحلول لمشكلة الدراسة، بالتأكيد لا بدّ أن تكون بسيطة وقابلة للقياس وذات صلة بموضوع الدراسة. 
  • الدراسات السابقة.
  • مصطلحات الدراسة: وهي المصطلحات العلمية الغامضة الواردة في الدراسة. 

أنواع الإطار النظري

  1. الإطار النظري.
  2. الإطـار النظري العملي الإجرائي.
  3. الإطار المفاهيمي.

شروط إعداد الإطار النظري

  1. التناسب مع المادة العلمية التي يتم عرضها.
  2. إدراج المصطلحات والتعريفات التي تصف مشكلة الدراسة. 
  3. جمع مادة علمية الجيدة وبالتالي تؤدي إلى نجاح البحث العلمي. 
  4. انسجامه مع مشكلة الدراسة. 
  5. تغطية كافة مراحل البحث العلمي

رسالة-ماجستير-بعنوان-أثر-استخدام-طريقة-الإدارة-بالأهداف-في-أداء-العاملين

اقرأ أيضًا: نتائج البحث العلمي

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.