نتائج البحث العلمي

هي ما توصلت إليه الدراسة العلمية بعد تطبيق الباحث لمنهجية معينة، أو جمع معلومات معينة في موضوع دراسته، كما يبين الباحث من خلالها كيفية إجابتها على الأسئلة البحثية التي تمّ طرحها في المقدمة، وسنتحدث في هذا المقال عن كيفية صياغة نتائج البحث العلمي.

كيفية صياغة نتائج البحـث العلـمي

  1. تلخيص النتائج، ومناقشة فيما إذا كانت متفقة مع توقعات الباحث أم لا، ثم مقارنتها مع الأعمال السابقة ثم تحليلها وتفسيرها.
  2. البدء بمقدمة. 
  3. الانتقال من النتائج المحددة إلى النتائج العامة؛ بحيث يوضّح المبدأ العام القابل للتطبيق على نطاق أوسع. 
  4. مناقشة العيوب التي تصادف الباحث أثناء العمل، خاصة إذا كان لها تأثير على كيفية تفسير النتائج. 
  5. استخدام العناوين الفرعية؛ لكتابة النتائج من النوع نفسه؛ حتى يسهل مراجعتها وقراءتها. 
  6. ترقيم هذه الأقسام الفرعية..
  7. توضيح أوجه التشابه والاختلاف بين دراسة الباحث والدراسات السابقة وطرق الاستفادة منها؛ كي في تفسير النتائج التي توصلت إليها دراسته 
  8. سرد النتائج التي توصل إليها بطريقة واضحة.
  9. الإجابة من خلال نتائج الدراسة عن كل سؤال على حده.
  10. كتابة الباحث النتائج الرئيسية للدراسة. 
  11. توضيح نقاط القوة والضعف في الدراسة. 
  12. بيان نقاط القوة في الدراسة بعد خلال مقارنتها بالدراسات الأخرى.
  13. الإجابة عن الأسئلة التي لم يتم الرد عليها في الأبحاث السابقة.

نصائح عند مناقشة نتائج البحـث العلـمي 

  1. الابتعاد عن العبارات التي لا تدعم نتائج البحث. 
  2. الابتعـاد عن استخدام التعبيرات غير المحددة. 
  3. الابتعاد عن استخدام المصطلحات أو الأفكار الجديدة بطريقة مفاجئة.
  4. مراجعة الباحث النتائج التي توصل إليها.

أسباب عدم صحة نتائج البحـث العلمي

  1. ضعف البحث العلمي
  2. عدم التزام الباحث بالموضوعية.
  3. استخدام الباحث للعبارات العاطفية عند صياغته لنتائج البحث العلمي. 
  4. عدم تفهُّم للهدف من نتائج البحث العلمي.
  5. إظهار نتائج غير صحيحة؛ بسبب عدم التأني.
  6. عدم التفريق بين النتائج والتوصيات.

صور التوصيات

  • الاستناد إلى نتائج البحث الذي قام به الباحث.
  • أن تكون التوصية ذات صلة بمسألة معينة تطرق لها الباحث في بحثه العلمي.
  • ارتباط التوصية بمسألة لم يستطع الباحث أن يتطرق إليها؛ لعدم توفر بعض البيانات لديه، أو لعدم امتلاك الأدوات اللازمة، فيوصي في نهاية بحثه بالعمل بإعادة دراسة القضية المطروحة في حال ظهرت بيانات جديدة تساعد على الوصول للنتائج المرجوة.

اقرأ أيضًا: علامات الترقيم الإنجليزية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.