نقد رسالة الماجستير

يتم نقد رسالة الماجستير بعد إعدادها، ويكون هذا النقد على شكل ورقة رسمية والتي يتم فيها تقييم الرسالة من جميع النواحي العلمية والفنية.

أولًا: أسباب تعرّض الرسالة للنّقد.

  1. عدم إبداء الباحث رأيه في الموضوع. 
  2. عدم تأكد الباحث من العناوين الفرعية والتي طرحها في رسالته، ومن مدى تغطيتها لكافة موضع الرسالة الرئيسي.  
  3. طريقة السرد المملة والتي تنفر القارئ عنها.
  4. عدم مراعاة الباحث للمنطقية في كتابة رسالته.
  5. وجود الأخطاء النحوية والإملائية واللغوية.
  6. عدم التركيز على مشكلة الدراسة.
  7. استخدام عدد محدود من الاقتباسات التي تقوي رسالته وتدعمها.
  8. عدم استخدام الباحث للمراجع الموثوقة في كتابة الرسالة. 

ثانيًا: أخلاقيات الناقد

  1. إظهار الناقد مواطن الجمال في الرسالة وما يميزها عن غيرها من الرسائل.
  2. عدم التركيز على العيوب فقط.
  3. حصر جوانب الاتفاق والاختلاف مع الدراسات السابقة ذات الصلة بموضوع الدراسة. 
  4. أن يتسم الناقد بالموضوعية.  
  5. أن يفصل الناقد بين شخصية الباحث معد الرسالة وبين رسالته. 

ثالثًا: كيفية نقد رسالة ماجستير

يتم نقد رسالة الماجستير على عدة خطوات وهي كالآتي:

  1. نقد عنوان رسالة ماجستير: وهو أهم جزء من أجزاء رسالة الماجستير، فإذا أراد الناقد أن ينقده، توجب عليه أن يكون على علم بكافة شروط العنوان الجيد، مثل: طوله، ومدى انسجامه مع الرسالة، وتعبيرها عنها.
  2. نقد مشكلة الدراسة: يتم نقدها من حيث الصياغة والوضوح.
  3. نقـد أسئلة متغيرات الدراسة: يتم النقد من خلال تأكد الباحث من انسجام أسئلة الدراسة مع متغيراتها. 
  4. نقد محددات الدراسة: أي نقد المحددات الزمانية والمكانية والموضوعية والبشرية إن كانت متوافقة مع موضوع الرسالة أم لا.
  5. نقد متغيرات الدراسة: يتأكد الناقد فيما إذا عرّف الباحث متغيرات الدراسة أم لا، وضبطها أم لا.
  6. نقـد عينة الدراسة ومجتمع الدراسة: أي يتم نقد الطريقة التي استخدمها الباحث في جمع العينة، ومدى انسجام حجمها مع حجم الرسالة العلمية.
  7. نقد الدراسات السابقة: أي يقوم بنقد الدراسات السابقة إن كانت مرتبطة بموضوع دراسته أم لا، وهل هي كافية لبحثه أم لا.
  8. نقد تصميم الرسالة: يتأكد الناقد فيما إذا قام الباحث بتصميم رسالته بناءً على الأسس العلمية المتعارف عليها. وإذا رتب الباحث عناصر رسالته بطريقة تسلسلية، وإذا قام بترتب المصادر والمراجع بشكلٍ صحيحٍ أم لا.
  9. نقـد أدوات القياس: يتأكد الناقد من استخدام الباحث لأدوات القياس التي تنسجم مع رسالته العلمية، وإذا كان على علم بمميزات الأداة التي استخدمها، وإذا قدمت الأداة الفائدة المرجوة منها. 
  10. نقد طريقة جمع البيانات: يتأكد الناقد فيما إذا كان الباحث موضوعيًا في جمع البيانات، ومن الطريقة التي استخدمها لنقد البيانات، وإذا كانت البيانات التي جمعها تتلاءم مع رسالته العلمية. 
  11. نقد طريقة عرض النتائج والتوصيات: يتأكد الناقد من عرض نتائج رسالته بصورة واضحة وصحيحة ومنطقية أم لا، وإذا كانت التوصيات قابلة للتحقيق أم لا.
  12. نقـد نتائج الدراسة:ويتأكد الناقد فيما إذا أجاب الباحث من خلال نتائج دراسته على جميع الأسئلة التي طرحها، وإذا وضح النقاط الغامضة فيها، وإذا قام بتفسير النتائج بطريقة منطقية تنسجم مع توقعاته.

اقرأ أيضًا: أهمية عنوان البحث وطرق اختياره

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.